الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من كتابات مجنون جدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 12:17 am

هذه مجموعة من كتابات الاخ مجنون جدة
ننقلها لانظاركم
@
القصة الأولى
هذه القصة للي يعقدون حياتهم
الذين يستسلمون بسهولة لكل اوهامهم
للفائدة فقط نحو المزيد من الايجيابية
إشتكت إبنة لأبيها مصاعب الحياة ، وقالت إنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها ، وإنها تود الإستسلام ، فهي تعبت من القتال والمكابدة . ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى.

إصطحبها أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا ... ملأ ثلاثة أوان بالماء ووضعها على نار ساخنه ... سرعان ما أخذت الماء تغلي في الأواني الثلاثة.




وضع الأب في الإناء الأول جزرا
وفي الثاني بيضة
ووضع بعض حبات القهوه المحمصه والمطحونه ( البن ) في الإناء الثالث ..
وأخذ ينتظر أن تنضج وهو صامت تماما.... نفذ صبر الفتاة ، وهي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها...!

إنتظر الأب بضع دقائق .. ثم أطفأ النار .. ثم أخذ الجزر ووضعه في وعاء .. وأخذ البيضة ووضعها في وعاء ثان .. وأخذ القهوه المغليه ووضعها في وعاء ثالث.

ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟
- جزر وبيضة وبن. أجابت الإبنة.

ولكنه طلب منها أن تتحسس الجزر ..! فلاحظت أنه صار ناضجا وطريا ورخوا ..!

ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة.. ! فلاحظت أن البيضة باتت صلبة ..!

ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة ..! فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية..!


سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟

فقال : إعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه االخصم نفسه ، وهو المياه المغلية ...

لكن كلا منها تفاعل معها على نحو مختلف.

لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف ، بعد تعرضه للمياه المغلية.

أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي ، لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية.

أما القهوة المطحونه فقد كان رد فعلها فريده ... إذ أنها تمكنت من تغيير الماء نفسه.
ومـــــــــــــــــــــــ- ـــــــاذا عنـــــــــــــــــــــــ- ـك ؟

هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة..ولكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة طرية وتفقد قوتها ؟

أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخو .. ولكنه إذا ما واجه المشاكل يصبح قويا وصلبا ؟
قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي .. ولكنك تغيرت من الداخل .. فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة!

أم أنك مثل البن المطحون .. الذي يغيّر الماء الساخن ..( وهو مصدر للألم ).. بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!

فإذا كنت مثل البن المطحون .. فإنك تجعلين الأشياء من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء .

فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب...

فهل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوه مطحونة ؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 12:23 am

الكتابة الثانية
كلام في الصميم
-------------------------------------------------
التعري .. في الشارع خلاعة !!. وعلى المسرح فن!! وعلى الشاطئ رياضة.
-------------------------------------------------

الممثلة : كلما كانت ملابسها ( قصيرة ) !! كلما كانت أدوارها في أي فيلم طويلة. ------------------------------------------------

أكبر صدمة :تتعرض لها الأم حيث أنها تظل 20 عاما تحاول تربية ولدها، ثم تأتي بنت الجيران فتروضه في أيام.
=======================================
الحقيقة : الشيء الوحيد الذي ( لا ) يصدقه الناس.
---------------------------------------------------
الزواج : جمع .. وطرح .. ثم ( ضرب ) !! ...ولكنه قبل ذلك قسمة.
---------------------------------------------------
المحامي : لسان .. وحنجرة !!! يدافع عن مال موكله ليكون من نصيبه هو.
---------------------------------------------------
المذيع : دائما يخاطبنا بقوله ( أعزائي ) !!... وهو لا يعرف أحدا منّا.
---------------------------------------------------
الطالب الفاشل : هو الطالب الذي يمكن أن يكون(الأول) على فصله !!.. لولا وجود الآخرين.
---------------------------------------------------
إذا كنت موظفا : لا تحتقر من هو دونك لأنه قد يصبح مديرك.
---------------------------------------------------
اخر الكـــــلام

ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية
***************************************
***************************************
المستحيلات
***************************************

المستحيلات لدى العرب

جيزاني مصمم أزياء

لبناني مدرس فقه

بدوي يبيع سمك

عماني وسيم

أردني على نياته

مصري ما يكذب

أفغاني لابس جينز

دوسري زواجه سكّاتي


-------------------------
شوية نكت عشان ينهظم الكلام اللي فوق
------------------------


واحد يقول لزوجته: مساكين بنات لبنان دمرتهم الحروب والله لو كل واحد يأخذ وحده كان له اجر كبير ..............

قالت: والله المساكين بنات الصومال تلقاهم أعظم اجر........ ههههههههههههههه

ـــــــــــــــــــ

واحد يقول لولده : يا ولدي أنا نويت اخطب لك

رد عليه الولد : لا والله يا يبه شكرا أنا من شفت ذوقك في أمي وأنا غاسل يدي (صريح الولد) ههههههههههه

ـــــــــــــــــــ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 12:34 am

القصة الثالثة
قصة خيالية في فنون الحياة
قرر المحتال وزوجته ان يدخلا مدينة ليمارسا أعمال النصب

و الاحتيال على أهل المدينة

في اليوم الأول : اشترى المحتال حمـــارا وملأ فمه بليرات من الذهب

رغما عنه، وأخذه إلى حيث تزدحم الأقدام في السوق .

لمح الحمـــار مراهقة في السوق فنهق .

فتساقطت النقود من فمه ... فتجمع الناس حول المحتال

الذي اخبرهم ان الحمــار كلما نهق تتساقط النقود من فمه.

بدون تفكيرا بدأت المفاوضات حول بيع الحمــار

اشتراه كبير التجار بمبلغ كبير .

لكنه اكتشف بعد ساعات بأنه وقع ضحية عملية نصب غبية .

فانطلق فورا إلى بيت المحتال وطرقوا الباب.

قالت زوجته انه غير موجود

لكنها سترســـل الكلب وسوف يحضره فــــــورا .

فعلا أطلقت الكلب الذي كان محبوسا

فهـــرب لا يلوي على شيء،

لكن زوجها عاد بعد قليل وبرفقته كلب يشبه تماما الكلب الذي هرب.

طبعا، نسوا لماذا جاؤوا وفاوضوه على شراء الكلب ،

واشتراه احدهم بمبلغ كبير طبعا .،

ثم ذهب إلى البيت وأوصى زوجته ان تطلقه ليحضره بعد ذلك .

فأطلقت الزوجة الكلب لكنهم لم يروه بعد ذلك .

عرف التجار أنهم تعرضوا للنصب مرة أخرى .

فانطلقوا إلى بيت المحتال ودخلوا عنوة ....

فلــم يجــدوا سوى زوجته ، فجلسوا ينتظرونه .

ولما جاء نظر إليهم ثم إلى زوجته ، وقــــال لها:

لمـــاذا لم تقو مي بواجبـــات الضيافة لهـــؤلاء الأكـــارم؟؟

فقالت الزوجة : إنهم ضيوفك فقم بواجبهم أنت.

فتظاهر الرجل بالغضب الشديد وأخــرج من جيبه سكينا مزيفا

من ذلك النوع الذي يدخل فيه النصل بالمقبض

وطعنها في الصدر حيث كان هناك بالونا مليئا بالصبغة الحمراء،

فتظاهرت بالموت.

صار الرجال يلومونه على هذا التهور فقال لهم :

لا تقلقوا ... فقد قتلتها أكثر من مرة وأستطيع أعادتها للحياة.

وفورا اخرج مزمارا من جيبه وبدأ يعزف،

فقامت الزوجة على الفور أكثر حيوية ونشاطا،

وانطلقت لتصنع القهوة للرجال المدهوشين.

نسى الرجال لماذا جاءوا ،

وصاروا يفاوضونه على المزمار حتى اشتروه بمبلغ كبير،

وعاد الذي فاز به وطعن زوجته وصار يعزف فوقها ساعات فلم تصحو،

وفي الصباح سأله التجار عما حصل معه فخاف ان يقول لهم انه قتل زوجته

فادعى ان المزمار يعمل وانه تمكن من إعادة إحياء زوجته،

فاستعاره التجار منه .... وقتل كل منهم زوجته بالتالي .

طفح الكيل مع التجار ، فذهبوا إلى بيته

ووضعوه في كيس وأخذوه ليلقوه بالبحر.

ساروا حتى تعبوا فجلسوا للـــراحة فنــاموا.

صار المحتال يصرخ من داخل الكيس ، فجاءه راعي غنم

وسأله عن سبب وجوده داخل كيس و هؤلاء نيام

فقال له بأنهم يريدون تزويجه من بنت كبير التجار في الإمارة

لكنه يعشق ابنة عمه ولا يريد بنت الرجل الثري.

طبعا ... أقتنع صاحبنا الراعي بالحلول مكانه في الكيس

طمعا بالزواج من ابنه تاجر التجار، فدخل مكانه بينما

اخذ المحتال أغنامه وعاد للمدينة .

ولما نهض التجار ذهبوا والقوا الكيس بالبحر وعادوا للمدينة مرتاحين.

لكنهم وجدوا المحتال أمامهم ومعه ثلاث مئة رأس من الغنم . فسألوه

فأخبرهم بأنهم لما القوه بالبحر خرجت حورية وتلقته وأعطته ذهبا وغنما

وأوصلته للشاطيء ......

وأخبرته بأنهم لو رموه بمكان ابعد عن الشاطيء

لأنقذته اختها الأكثر ثراء التي كانت ستنقذه وتعطيه آلاف الرؤوس من الغنم ..

وهي تفعل ذلك مع الجميع ...

كان المحتال يحدثهم وأهل المدينة يستمعون

فانطلق الجميع إلى البحر والقوا بأنفسهم فيه(عليهم العوض) ....

صارت المدينة بأكملها ملكا للمحتال
Very Happy

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 12:38 am

الكتابة الرابعة
راس معسل عنب
إيه هو الحيوان الأخضر الصغير اللي بياكل الزلط؟

هو ابن الحيوان الأخضر الكبير اللي بياكل الزلط .



إيه هو عكس تلميذات؟

Don't tell me that

--------------------------------
ليه الثعلب تخين؟

علشان التعلب Fat fat

========================

- تعرف تقول لي فرقين بين الليمون والزيتون؟

1- فيه لمونادة وما فيش زيتونادة .

2- تقدر تقول الناس لاموني لكن ما تقدرش تقول الناس زاتوني.

================================

طب تعرف تقول 5 فروق بين البطة والوزة؟

1. تقدر تحلق شعرك زلبطة لكن ما تقدرش تحلقه زلوزة.

2. في رحاله اسمه ابن بطوطة لكن مافيش رحاله اسمه ابن وزوزة ..

3. تقدر تبلبط في البحر لكن ما تقدرش تبلوز فيه .

4. كلنا نتغطى في الشتاء ببطانية لكن ما بنتغطاش بوزانية.

5. الوزة كانت زمان بطة لكن الشيطان وزها .

=================================

طب تعرف تقوللي 5 فروق بين الفيل والنملة؟

1- رجل الفيل ممكن تنمل لكن رجل النمله مش ممكن تفيل

2- البيت ممكن يبقى فيه نملية لكن مش ممكن يبقى فيه فيلية .

3- تقدر تاكل سمك فيليه لكن مش ممكن تاكل سمك نمليه.

4- كل واحد له بروفيل لكن مالوش برونمله .

5- You can feel but you cannot namla

=================================

- إيه عكس زمان؟

THE WOMAN

==================================


وليه الكتكوت ما بيعرفش يكذب على الفرخة؟

علشان هيه اللي فقساه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 1:46 am

الكتابة الخامسة
انت.. وقف لو سمحت
ادري الشباب بيعجبهم العرض بس البنات مالهم في شراء السيارات لكن خلوكم معي للاخر كلام مجانين بس راح تتفاجئو
---------------------------------
لو عرض عليك واحد سيارته الفخمة جداً جداً جداً
وقال لك ادفع لي المبلغ على شكل أقساط يومية

اليوم الأول ريال واحد فقط لا غير

واليوم الثاني ضعف الاول يعني ريالين

واليوم الثالث ضعف اللي قبله يعني أربعة ريالات

واليوم الرابع ضعف اليوم الثالث يعني ثمانية ريالات
واليوم السادس ستة عشر ريال
واليوم السابع ............ . ..........

وهكذا حتى تكتمل ثلاثين يوم ..

وش رأيكم ؟

توافقون ؟


أتوقع بعضكم بيوافق على طوووووووووووول

بيقول عرض مغري
قد يبدو العرض مغري !!

لكن لا تستعجل

احسبها صح

تعالوا نحسبها سوا
راح اكتب اليوم وتحته الرقم اللي وصل له
اليوم
القسط
1

1



2

2



3

4



4

8



5

16



6

32



7

64



8

128



9

256



10

512



11

1.024



12

2.048



13

4.096


14

8.192


15

16.384


16

32.768


17

63.536


18

127.072


19

254.144


20

508.288



21

1.016.576



22

2.033.152



23

4.066.304



24

8.132.608



25

16.265.216



26

32.530.432



27

65.060.864



28

130.121.728



29

260.243.456



نهاية الشهر

520.486.912

----------------------------------------

مجموع المبلغ في ثلاثين يوم ======>

1.040.973.824
لمن لا يعرف يقرأ هذا الرقم :

بليون وأربعين مليون وتسعمية وثلاث وسبعين ألف وثمانمية وأربعة وعشرين ريال بس



وش رأيكم ؟ تشترون؟

طيب أنا لماذا كتبت هذا الموضوع ؟

الجواب بمثال آخر :
مثلاً لو أرسل احدنا صورة محرمة أو لقطة فيديو أو مقطع موسيقى أو أغنية

وتناقلت بتضاعف بنفس الطريقة السابقه وكنت انت من أرسلها لشخص واحد فقط.... ولكن هذا الشخص ارسلها لاشخاص وكل منهم ارسلها لغيره!!!

كم سيئة اكتسبت وأنت ما تدري ؟؟؟؟؟
ماذا لو تضاعفت على مدى شهر فقط؟؟!!
ماذا لو تضاعفت لمده 64 يوم؟؟!!
ربما يتضاعف لأكثر من تلك الارقام مع التناقل ومرور الزمن!!!!!!

هل تضمن بوجود بليون حسنة في ميزان حسناتك يمكنك بها أن تعوض بها هذه السيئات؟؟؟
لايمكن لمخلوق على الارض أن يضمنها!!!!
فقد تكون سبب دخولك للنار !!
إلا إذا رحمك الرحمن الرحيم الغفور الكريم وغفرها لك ...

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لاينقص ذلك من أجورهم شيئاً, ومن دعا إلى ضلاله كان عليه من الإثم مثل أثام من تبعه لاينقص من آثامهم شيئاً".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 2:29 pm

القصة السادسة
الحياة تكون اجمل عندما نفكر ببساطة
احد السجناء في عصر لويس الرابع عشر محكوم عليه بالإعدام ومسجون في جناح قلعه
هذا السجين لم يبق على موعد إعدامه سوى ليله واحده.. ويروى عن لويس الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبة ..

وفي تلك الليلة فوجئ السجين بباب الزنزانة يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له :
أعطيك فرصه إن نجحت في استغلالها فبإمكانك إن تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه إن تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الإعدام.....


غادر الحراس الزنزانة مع الإمبراطور بعد إن فكوا سلاسله

وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذي سجن فيه والذي يحتوى على عده غرف وزوايا
ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاة بسجاده باليه على الأرض
وما إن فتحها حتى وجدها تؤدى إلى سلم ينزل إلى سرداب سفلي ويليه درج أخر يصعد مره أخرى وظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لايكاد يراها . عاد إدراجه حزينا منهكا و لكنه واثق إن الإمبراطور لايخدعه
وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهك ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح
فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه وما إن أزاحه وإذا به يجد سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ يسمع صوت خرير مياه وأحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهر لكنه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى النهر من خلالها .....

عاد يختبر كل حجر وبقعه في السجن ربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكن كل محاولاته ضاعت بلا سدى والليل يمضى

واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف أملا جديدا... فمره ينتهي إلى نافذة حديديه ومره إلى سرداب طويل ذو تعرجات لانهاية لها ليجد السرداب أعاده لنفس الزنزانة

وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر أمل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحي له بالأمل في أول الأمر لكنها في النهاية تبوء بالفشل

وأخيرا انقضت ليله السجين كلها
ولاحت له الشمس من خلال النافذة ووجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب ويقول له : أراك لازلت هنا ...

قال السجين كنت أتوقع انك صادق معي أيها الإمبراطور..... قال له الإمبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح لم أحاول فيها فأين المخرج الذي قلت لي :


"
"
"
"

قال له الإمبراطور



لقد كان باب الزنزانة مفتوحا وغير مغلق

الفائدة

الإنسان دائما يضع لنفسه صعوبات وعواقب ولا يلتفت إلى ما هو بسيط في حياته...

حياتنا قد تكون بسيطة بالتفكير البسيط لها، وتكون صعبة عندما يستصعب الإنسان شيئا في حياته .

مع تمنايتي لكم بحياة افضل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 15, 2007 2:32 pm

القصة السابعة
كان هناك محل لبيع وصياغة الذهب و المجوهرات وكان يديره رجل كبير السن يظهر
عليه التطوع والتعلق بالدين .
وفي ليلة من الليالي دخل إليه رجل وكان معـه خاتم مكسور فأعطاه للصـائغ ليصلحه
، فأخذه منه الصائغ و بـدت عليهـ علامات الذهول من شكل هذا الرجل

فقد كان
البياض عنوانه ، أبيض البشرة أبيض الشعر أبيض اللباس أبيض النعل ذو لحية طويلة
وبيضاء ، فقال له الضائغ : هل لك ياسيدي أن تستريح على هذا الكرسي حتى أنتهي
من تصليح خاتمك . فجلس الرجل دون أن ينطق بأي كلمة وخلال هذه اللحظة دخل رجل
وزوجته إلى المحل وبدأوا يستعرضون المحل ومن ثم سألت الزوجة عن سعر عقد أعجبها
فقال لها الصائغ : أعطني دقيقة ياسيدتي حتى أنتهي من هذا خاتم الرجل الجالس
يمينك ، فذهل الزوجان من الصائغ وخرجا من المحل مسرعيين ..! تعجب الصائغ من
سبب رحيلهما بهذا الشكل

وأكمل عمله فإذا رجل يدخل المحل وبيده إسوارة مكسور،
فقال للصائغ : إني في عجلة من أمري وأريد تصليح هذه الإسوارة ، فقال الصائغ :
حاضر ياسيدي ولكن دعني أنهي خاتم هذا الرجل يمينك ، وتلفت الرجل يميناً
وشمالاً ولم يجد أحد فقال: أجننت يارجل لا أحد هنا ، فخرج غاضباً ، فجن الصائغ
من الموقف وبدأ يذكر الله ويقرأ المعوذات ، فقال له صاحب الخاتم : لاتخف أيها
الرجل المؤمن إنما أنا مرسل من عند ربك الرحيم لايراني إلا عباده الصالحين وقد
أرسلت لأقبض روحك الطيبة إلا جنة النعيم فقد كنت قبل قليل بالجنة في بيتك
المنير وقد شربت من ماء نهرك العذب وأكلت من بستانك العنب ، فطار عقل الصائغ
فرحاً وبدأ يحمد الله ، وأكمل الرجل قائلاً : كما أني أحمل منديل أخذته من
بيتك بالجنة فأبشر برائحة الجنة ، فأخرج المنديل من جيبه وقال : أيها العبد
الصالح شم رائحة الجنة ، فأخذ الصائغ المنديل فشمه شمة قوية ثم قال : آآآآه
إنها رائحة لا تخطر على بال البشر ، ثم أخذ شمة أخرى أقوى من الأ ولى ،ثم قال
: يالها من رائحة تذهب العقل يالها من رائحـ........!! ثم أغمي عليه.
بعد فترة ليست بطويل أستعاد الصائغ وعيه وإذا به يلتفت بكل الاتجاهات فوجد أن
محله قد سرق بالكامل ولم يبقى أي شي ، فقد كانت الرائحة القوية بالمنديل هي
مادة مخدرة و كان الرجل ذواللباس الابيض عضواً في عصابة

ومعه أيضاً الزوجان
والرجل ذو الاسوارة المكسور ...!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
good man
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 303
العمر : 42
المزاج : حسب الجو
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   السبت نوفمبر 17, 2007 8:02 am

مجنون جده
قصص وكتابات رائعة جدا
نأمل ان لا يجف القلم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 650
العمر : 40
الموقع : http://nrjsia.hot4um.com
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات مجنون جدة   الخميس نوفمبر 29, 2007 4:17 am

الكتابة الثامنة

الإيجابي يفكر في الحل ...
السلبي يفكر في المشكلة

Positive: Think about a solution,
Negative: Think about the problem

-----------------------------------
الإيجابي لا تنضب أفكاره ....
السلبي لا تنضب أعذاره

Positive: Endless Ideas,
Negative: Endless Excuses

-----------------------------------
الإيجابي يساعد الآخرين ....
السلبي يتوقع المساعدة من الآخرين

Positive: Helps Others,
Negative: Helped by Others

-------------------------------------
الإيجابي يرى حل لكل مشكلة .....
السلبي يرى مشكلة في كل حل

Positive: Sees a Solution for each problem,
Negative: Sees a Problem for each Solution

------------------------------------------

الإيجابي الحل صعب لكنه ممكن ....
السلبي الحل ممكن لكنه صعب

Positive: Solution Hard but possible,
Negative: Solution Possible but Hard

-------------------------------------

الإيجابي يعتبر الإنجاز التزاما يلبيه ...
السلبي لا يرى في الإنجاز أكثر من وعد يعطيه

Positive: Achievement is an accountability,
Negative: Achievement is a Promise

-------------------------------------------

الإيجابي لدية أحلام يحققها .....
السلبي لدية أوهام وأضغاث أحلام يبددها

Positive: Has Dreams He Needs to Fulfill,
Negative: Has Disillusions He Needs to Get Rid of.

-------------------------------------------------

الإيجابي عامل الناس كما تحب أن يعاملوك ...
السلبي أخدع الناس قبل أن يخدعوك

Positive: Treat others as you want to be treated,
Negative: Fool others before they fool you

---------------------------------------------------

الإيجابي يرى في العمل أمل .....
السلبي يرى في العمل ألم

Positive: Sees Gain in Work,
Negative: Sees Pain in Work

-----------------------------------

الإيجابي ينظر إلى المستقبل ويتطلع إلى ما هو ممكن .....
السلبي ينظر إلى الماضي ويتطلع إلى ما هو مستحيل

Positive: Sees the Possible in the Future,
Negative: Sees the Impossible in the Future.
--------------------------------------------

الإيجابي يختار ما يقول ...
السلبي يقول ما يختار

Positive: Selects what to Say,
Negative: Says what he Selects

------------------------------------
الإيجابي يناقش بقوة وبلغة لطيفة ...
السلبي يناقش بضعف وبلغة فظة


Positive: Strong Discussion with Soft Language,
Negative: Soft Discussion with Strong Language
-----------------------------------------------

الإيجابي يتمسك بالقيم ويتنازل عن الصغائر ....
السلبي يتشبث بالصغائر ويتنازل عن القيم


Positive: Holds on Values and Forgoes Casual Issues,
Negative: Holds on Casual Issues and Forgoes Values.
--------------------------------------------------- --

الإيجابي يصنع الأحداث ....
السلبي تصنعه الأحداث

Positive: Makes Events,
Negative: Made by Events

Very Happy

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من كتابات مجنون جدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نرجسيه :: المنتديات العامة :: المنتدى الآدبي-
انتقل الى: